ماهو نظام الفواتير الالكترونية في مصر2021 ؟ وما فائدة إشتراكك به؟ » حلول التخطيط لتقنية المعلومات
Business

ماهو نظام الفواتير الالكترونية في مصر2021 ؟ وما فائدة إشتراكك به؟

الفواتير الإلكترونية في مصر

ماهو نظام الفواتير الالكترونية في مصر 2021؟ وما فائدة إشتراكك به؟

الفواتير الالكترونية
الفواتير الالكترونية في مصر

 

في سبيل التحول الرقمي اتخذت وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية قراراً بتطبيق نظام الفواتير الالكترونية، وتم البدء في تنفيذ هذا القرار منذ يناير عام 2020.

حيث يتم إلزام الشركات بعد الإنضمام لمنظومة الفواتير الالكترونية بتسجيل مبيعاتهم ومشترياتهم على النظام الإلكتروني التابع لمصلحة الضرائب، بالإضافة إلى إصدار فواتير ضريبية إلكترونية لكل ما تقوم ببيعه،

وذلك تمهيدًا لإلغاء التعامل الورقي والمساعدة في التعامل الرقمي للتعاملات التجارية؛ لتوفير الوقت، وجمع بيانات أكثر دقة.

وأيضًا بهدف حصر الاقتصاد غير الرسمي، وضمه للمنظومة الضريبية وذلك للقضاء على ظاهرة الفواتير الوهمية، ومكافحة التهرب الضريبي ،وتحقيق العدالة الضريبية بين كل الممولين.

في هذا المقال سوف تعرف أكثر عن مفهوم الفواتير الالكترونية ومميزاتها وكل ما يخص منظومة الفاتورة الإلكترونية،تابع معنا.

 – ما هي الفواتير الالكترونية ؟!

 

الفواتير الالكترونية

الفواتير الالكترونية هي وثائق إلكترونية موحدة باستخدام تكنولوجيا المعلومات وذلك لتحويل الفواتير لنسخ إلكترونية معترف بها في مصلحة الضرائب بدلاً من الفواتير الورقية.

تستخدم الفواتير الالكترونية في المعاملات التجارية وذلك لإثبات عملية بيع السلع والخدمات المختلفة؛ وتشتمل كل وثيقة على توقيع إلكتروني خاص يوضح هوية المُوقع لمنع التزييف وضمان الأمان والخصوصية.

يمكنك الإطلاع علي هذا الفديو لكي تفهم بوضوح ماهية نظام الفواتير الإلكترونية وفوائدة

https://youtu.be/R8PM2OCDBpo

هناك 3 أنواع من المستندات التي يتم إصدارها عبر منظومة الفواتير الالكترونية وهم:
1.فاتورة بيع
2.إشعار خصم
3.إشعار إضافة

– ما هي مكونات الفواتير الالكترونية؟!

تتكون الفواتير الالكترونية من مكونات ضرورية أهمها :

1- التوقيع الإلكتروني :

هو بمثابة هوية رقمية للمستخدم يتم استخدامها في الفواتير الالكترونية؛ حيث يضمن التوقيع سلامة الفاتورة، فلا يمكن لأي شخص تزوير التوقيع. وبالتالي يمكن إجراء العديد من عمليات البيع إلكترونيًا بسهولة دون الحاجة إلى حضور الأشخاص وتوقيعهم يدويًا.

يتم استخراج شهادة التوقيع الإلكتروني من خلال التوجه إلى إحدى الهيئات المرخصة مثل شركة مصر للمقاصة للإيداع والقيد المركزي أو غيرها وذلك للتقديم عليها، ويجب إحضار بعض المستندات الرسمية وهي:

ـ صورة البطاقة الضريبية.
ـ صورة صحيفة الاستثمار.
ـ صورة إثبات شخصية المدير المسئول.
ـ صورة المستخرج الرسمي للسجل التجاري.

ولمعرفة المزيد من المعلومات عن كيفية استخرج شهادة توقيع إلكتروني يمكنك الإطلاع على هذا الفديو
كما يجب أن يكون التوقيع الإلكتروني ساري وفعّال حتى يضمن إثبات الحجية القانونية على مستخدمي منظومة الفواتير الالكترونية.

2- نظام الأكواد الموحد للسلع والخدمات المختلفة :

وتكمن أهمية نظام الأكواد الموحد في إمكانية متابعة السلع ومعرفة مدى رواجها، ومنها يمكن عمل الخطط المناسبة لشراء تلك السلع فيما بعد، بالإضافة إلى سهولة التعامل مع العملاء باستخدام تلك الأكواد.

كما يستخدم في إعداد تقارير تحليلية وإحصائية للقطاعات المختلفة بالسوق المحلي والتي تفيد وتدعم اتخاذ القرار فيما يخص التوجهات الخاصة بالسياسة الضريبية.

ماذا تستفيد من إشتراكك في منظومة الفواتير الالكترونية؟!

توجد العديد من المزايا التي تعود عليك إنضمامك لمنظومة الفواتير الالكترونية والتي يمكن حصرها فيما يلي :

1-تسهيل عمليات الفحص الضريبي وإتمامها عن بُعد، وتقليل مدتها.
2- تحسين مركزك الضريبي وتصنيف شركتك ضمن الشركات منخفضة المخاطر.
3- إنهاء زيارات الاستيفاء الضريبي المتكررة.
4- سهولة تبادل البيانات إلكترونيًا.
5- تخفيف أعباء الكتابة وجمع البيانات الورقية.
6- الحفاظ على السجلات وعدم ضياعها.
7- انخفاض التكاليف.
8- سهولة إعداد، وتقديم إقرارك الضريبي بالإضافة لتسهيل وتسريع عملية رد الضريبة، والتسويات الضريبية.
9- تخفيف أعباء الاحتفاظ بالفواتير الورقية وأرشفتها.
10- تقلل فرصة حدوث الأخطاء الحسابية .
11- يمكن التوقيع عليها إلكترونيًا بسهولة.

12ـ تخفيف العبء الإداري.

13ـ تبسيط إجراءات فحص الشركات،مع إمكانية الفحص عن بعد.

وغيرهم من المزايا التي سوف تعود عليك من التكامل مع منظومة الفواتير الالكترونية.

– ماذا يترتب على عدم إنضمامك لمنظومة الفواتير الالكترونية؟!

أعلنت وزارة المالية المصرية في مايو 2021 بضرورة الإنضمام لمنظومة الفواتير الالكترونية وإلا ترتب على ذلك :-
• استبعاد ملف شركتك من مركز كبار الممولين.
• حرمان شركتك من برنامج دعم الصادرات.
• كما أنه لم تستطيع شركتك من التعامل مع أي جهة حكومية أو قطاع الأعمال العام، وكذلك الشركات التي تساهم فيها الدولة بنسبة تجاوز 50 %.
• بالأضافة إلى عدم إعتراف مصلحة الجمارك بفواتير التصدير إلا إذا كانت صادرة من منظومة الفاتورة الإلكترونية.

وغير ذلك من العواقب التي سوف تعود عليك في حالة عدم إنضمامك لمنظومة الفواتير الالكترونية.

– ما هي خصائص نظام الفواتير الالكترونية؟!

يتميز نظام الفواتير الالكترونية بالعديد من الخصائص، والتي منها :-

1.وجود رقم تعريفي فريد لكل فاتورة
حيث تحتوي كل فاتورة إلكترونية على رقم تعريفي مميز يسمى UUID، ويختلف هذا الرقم عن رقم الفاتورة الداخلي للشركة، والذي من خلاله يمكنك الرجوع للفاتورة بسهولة وذلك على عكس الفواتير الورقية.

2. التكامل مع أنظمة ERP
حيث يتيح نظام الفواتير الالكترونية التكامل مع أنظمة تخطيط موارد المؤسسات (ERP)
حيث يقوم نظام ERP بإرسال البيانات التي تحددها مصلحة الضرائب إلى منظومة الفواتير الالكترونية وتقوم واجهة برمجة التطبيقات API بنقل بيانات الفاتورة بصيغة JSON أو XML دون نقل شكل الفاتورة.

3. وجود شكل موحد لكل فاتورة:
فعلي الرغم من تعدد أنظمة تخطيط موارد المؤسسات (ERP) التي تقوم بإرسال البيانات إلى منظومة الفواتير الإلكترونية إلا أن الشكل النهائي للفاتورة يكون موحّد، شكل الفاتورة لن يتغير داخل الشركة.

4.تتيح منظومة الفاتورة الإلكترونية إصدار الفواتير باللغتين العربية والإنجليزية.

5.كما تسمح لك بتبادل الفواتير وإشعارات الخصم، وإشعارات الإضافة مع الأطراف والشركات الأخرى.

6.إصدار الفواتير الالكترونية وتعديلها باستخدام المنظومة
حيث تتيح المنظومة اصدار الفواتير الإلكترونية كما تتيح لمستخدميها تعديل الفواتير بإصدار إشعارات خصم أو إضافة على الفاتورة.

7. إلغاء الفواتير الالكترونية باستخدام المنظومة
حيث عندما ترغب في إلغاء فاتورة بعد إصدارها فإن المنظومة تسمح لك بإلغاء الفواتير الالكترونية خلال المدة التي يحددها القانون.
وفي هذه الحالة يجب عليك طلب إلغاء الفاتورة على المنظومة التي ترسل للمشتري إخطارًا بالإلغاء.

8. إنشاء ملف رقمي للممولين
وذلك ليتم التعامل من خلاله مع مصلحة الضرائب ، ويتم ربط هذا الملف الرقمي ببيانات الممول المسجلة لدى مصلحة الضرائب، والتي منها :
(رقم التسجيل الضريبي، اسم الشركة، العنوان الرئيسي)

9. إتاحة التوقيع الإلكتروني
حيث تتيح منظومة الفواتير الالكترونية التوقيع الإلكتروني، والذي بعتبر بمثابة هوية رقمية تثبت ملكية الفاتورة، حتى لا يستطيع أحد تزويير التوقيع.

10. إتاحة تكويد موحّد للسلع والخدمات المختلفة
حيث تستخدم منظومة الفاتورة الإلكترونية طريقة تكويد موحّدة للسلع والخدمات المختلفة، والموافقة عليها من خلال مصلحة الضرائب ، وذلك من خلال نظامين أساسيين وهما:

– نظام التكويد العالمي GS1
– نظام التكويد المصري EGS

يتم تكويد جميع السلع والخدمات والتأكد من قبول الأكواد والموافقة عليها من قبل مصلحة الضرائب للتمكن من التعامل داخل منظومة الفواتير الالكترونية.

– كيف تشترك في منظومة الفواتير الالكترونية ؟!

حتى تتمكن من التسجيل في منظومة الفاتورة الإلكترونية يجب عليك إتباع الخطوات التالية والتي تتمثل في :

الخطوة الأولى/ التسجيل على منظومة الفواتير الالكترونية

1-طلب لمصلحة الضرائب:
يبدأ التسجيل في منظومة الفواتير الإلكترونية بإرسال طلب إلى مصلحة الضرائب المصرية عبر البريد الإلكتروني مع إرفاق بعض المستندات، وتتمثل في:

– صورة بطاقة الرقم القومي.
– صورة البطاقة الضريبية.
– صورة خطاب التفويض المعتمد من الشركة بتوقيع بنكي.
– صورة التسجيل الضريبي على القيمة المضافة.

وذلك على أحد الإيميلات التالية :-
مركز كبار الممولين
eInvoice@eta.gov.eg
مركز متوسطي الممولين
MTC-einv@eta.gov.eg
مركز كبار مهن حر ة
LPC-einv@eta.gov.eg

2- التسجيل بالبيانات في مأمورية الضرائب:

بعد ذلك تستلم رسالة من مصلحة الضرائب البريد الإلكتروني الخاص بك تحتوي على موعد فتح الملف الرقمي، ويجب تجهيز بعض البيانات قبل التقديم على الطلب وتتمثل في :
-رقم تسجيل الشركة
-عنوان البريد الإلكتروني الخاص بالشركة
-رقم الهاتف الخاص بالشركة
-اسم المفوض
-الرقم القومي للمفوض
-عنوان البريد الإلكتروني للمفوض
-رقم الهاتف الخاص بالمفوض

ثم يجب عليك بعد تجهيز هذه البيانات التوجه إلى المأمورية التابع لها لتقديم أصول المستندات المرفقة بالبريد الإلكتروني للإطلاع عليها، وفي خلال 48 ساعة يكون الملف جاهزًا،
وبعد ذلك تستلم دعوة عبر البريد الإلكتروني لاستكمال بياناتك.

الخطوة الثانية/ إنشاء التوقيع الإلكتروني الخاص بك

يعتبر التوقيع الإلكتروني من أهم مكونات الفاتورة الإلكترونية ويتم الاعتماد عليه في إثبات هويتك داخل منظومة الفواتير الإلكترونية.

-يتم استخراج شهادة التوقيع الإلكتروني من خلال التوجه إلى إحدى الهيئات المرخصة مثل شركة مصر للمقاصة للإيداع أو غيرها ، ويجب إحضار بعض المستندات الرسمية وهي:
-صورة البطاقة الضريبية
-صورة صحيفة الاستثمار
-صورة إثبات شخصية المدير المسئول
-صورة المستخرج الرسمي للسجل التجاري

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات

عن التوقيع الإلكتروني من خلال هذا الفيديو

الخطوة الثالثة/ التسجيل في خدمات إدارة للتكامل

حيث تتيح منظومة الفاتورة الإلكترونية التكامل مع برامج تخطيط إدارة المؤسسات ERP لتسهيل عملية تبادل البيانات ومراجعة الفواتير والفحص الضريبي وغيرهم،

لذا فإن اختيارك لهذا البرنامج يتوقف عليه العديد من الإجراءات داخل المنظومة، ولا بد من اختيار برنامج يسهل تلك الإجراءات.
ويساعدك نظام  PS. ERP علي التكامل بكل سهولة مع منظومة الفواتير الإلكترونية في مصر ،ويمكن الإطلاع عن مزايا هذا النظام من خلال هذا الرابط

https://planing-solutions.com/ps-erp/

الخطوة الرابعة/ عملية التكويد

يتطلب التسجيل في منظومة الفاتورة الإلكترونية إتمام عملية التكويد؛ وذلك من خلال معيارين أساسيين وهما:
نظام التكويد العالمي GS1، ونظام التكويد المصري EGS.

يتم أيضًا تكويد العملاء داخل النظام، فإذا كان العميل مسجل ضريبياً بتم إدخال اسم العميل ورقم التسجيل الضريبي في صفحة العملاء داخل قسم المبيعات
، أما بالنسبة للعملاء غير المسجلين فيتم إدخال الاسم والرقم القومي، وتتخطي قيمة الفاتورة 50 ألف جنيهًا مصريًا.

الخطوة الخامسة/ التكامل مع منظومة الفواتير الالكترونية

يتم هنا التكامل بين برنامج تخطيط موارد المؤسسة ERP ومصلحة الضرائب عن طريق واجهة برمجة التطبيقات API، وذلك للتمكن من مراجعة جميع الفواتير الصادرة والتأكد من صحتها، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات الفحص الضريبي.

لمعرفة المزيد من المعلومات التي تقدمها مصلحة الجمارك المصرية عن كيفية التسجيل علي منظومة الفواتير الإلكترونية،يمكنك الإطلاع علي الرابط التالي

يجب على هذه الشركات تنفيذ الخطوات اللازمة للتكامل مع منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية بمصلحة الضرائب المصرية، وحالات الاختبار الخاصة بوظائف المنظومة وذلك للشركات التي يتوافر لديها ERP SYSTEM (نظام لإصدار الفواتير)

ويمكن لنظام PS. ERP  مساعدتك في تطبيق نظام الفواتير الإلكترونية بكل سهولة ،ويمكنك معرفة المزيد عن  هذا النظام من خلال هذا الرابط

https://planing-solutions.com/ps-erp

لماذا تطبق مصر نظام الفواتير الإلكترونية؟!

تعتبر مصر من الدول الرائدة عربياً، في تطبيق منظومة الفواتير  الإلكترونية وذلك لتحقيق العديد من الأهداف سواء على مستوى الإقتصاد المصري أو الشركات ككل وتنحصر هذه الأهداف في :

– ضم الاقتصاد غير الرسمي للمنظومة الضريبية.
ـتسهيل عملية جمع الضرائب بما يسهم في تحفيز الإستثمار، وأيضاً توفير الوقت.

-المساعدة في التحول الرقمي للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث الأساليب التقنية.
-التحقق من صحة بيانات مصدر الفاتورة ومتلقيها ومحتوياتها شكليًا وموضوعيا.
-القضاء على السوق الموازي والاقتصاد غير الرسمي.
-تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الشركات العاملة في السوق المصري.

ـ كما تؤكد مصلحة الضرائب المصرية علي أن رفع الفاتورة على المنظومة الإلكترونية يوميا من جانب الممولين والتجار

يساعد في تبسيط الإقرار الضريبي لديهم لضريبة الدخل، سواء شهريا أو بنهاية العام كونها مسجلة في المنظومة، مما يقضي على التقدير الجزافي للضريبة؛ لأن كافة الفواتير توجد منها نسخة لدى الشركة والعميل ومصلحة الضرائب،

بالإضافة إلى أن القضاء على التقدير الجزافي يسهم في خفض المشاكل المنظورة أمام لجان الطعن الضريبي والمحاكم المختصة، كما تسهل منظومة الفاتورة الإلكترونية من إجراءات الفحص الدوري، والذي سيتم مستقبلا عن بعد، بالإضافة إلى تخفيف أعباء الاحتفاظ بالفواتير الورقية وأرشفته.

-كما تهدف منظومة الفواتير الإلكترونية إلى إنشاء نظام مركزي يُمَكن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية بين الشركات بعضها البعض، وذلك من خلال تبادل بيانات كافة الفواتير لحظياً بصيغة رقمية.

ـ تهدف مصر أيضا من تطبيق نظام الفواتير الإلكترونية إلي زيادة إيراداتها الضريبية مقارنة بالوقت الماضي.
– ضبط السوق وذلك من خلال متابعة عمليات البيع والشراء لحظيا لدى التجار،

وهو ما يساعد في القضاء على الشركات الوهمية؛ لأن مصلحة الضرائب تعطي مهلة 3 أيام للطرف البائع للتأكد من صحتها من عدمه،

حيث كانت تلجأ بعض الشركات إلى إصدار مجموعة كبيرة من الفواتير، وعندما يتم الاستعلام عنها من قبل مصلحة الضرائب، يكتشف أنها شركات وهمية.

وفي سبيل تطبيق نظام الفواتير الإلكترونية، قدمت وزارة المالية المصرية التسهيلات والدعم للشركات للإنضمام الإلزامي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

سواء من خلال مكتب الدعم الفني بمركز كبار الممولين أو الزيارات الميدانية، ومن خلال مركز الاتصالات المتكامل أو من خلال البريد الإلكتروني، هذا بالإضافة إلى توفير مصلحة الضرائب لكافة المعلومات والبيانات الخاصة بمنظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال موقعها الرسمي.
https://www.eta.gov.eg/ar/home

ما هي البضائع التي لا تدخل ضمن منظومة الفواتير الالكترونية في مصر؟

لا تدخل البضائع المستوردة من خارج جمهورية مصر العربية ضمن منظومة الفواتير الالكترونية ،وذلك لأن مصدر الفاتورة من خارج جمهورية مصر العربية،

أي أن الفواتير الخاصة بها هي فواتير خارجية لكن في حالة إعادة بيع تلك البضائع لأشخاص أو شركات داخل الجمهورية فتخضع لمنظومة الفواتير الإلكترونية في مصر.

 

ماهي أهمية نظام ERP في نظام الفواتير الالكترونية؟!

دور نظام ERP في الفواتير الالكترونية

يلعب نظام إدارة موارد المؤسسات ERP دور مهم في منظومة الفاتورة الإلكترونية وتتمثل أهمية هذا الدور فيما يلي :

1- قدرته علي تحقيق التكامل مع المنظومة الإلكترونية؛ حيث يتم الربط بين برنامج ERP التابع للممول ومصلحة الضرائب المصرية من خلال واجهة برمجة التطبيقات API، فيساعد ذلك على متابعة ومراجعة جميع الفواتير لحظيًا، ومعالجة الأخطاء الحسابية بسهولة.

2- كما يوفر تكامل ERP مع نظام الفاتورة الإلكترونية، العديد من الخطوات اللازمة لإدخال البيانات وإرسالها إلى مصلحة الضرائب، وبالتالي يخفف هذا النظام من العبء الإداري ويوفر الكثير من الجهد.

3- يتيح التكامل بين نظام الـ ERP ومنظومة الفاتورة الإلكترونية إرسال الفواتير في نفس لحظة إصدارها وبالتالي توفير الكثير من خطوات الإدخال والمراجعة وتصدير البيانات.

4- متابعة وإدارة الفواتير
يساعدك نظام ERP على متابعة جميع الفواتير الصادرة وربطها بالحسابات الدائنة حتى يتم سداد تلك الحسابات في الوقت المحدد، ويمَكنك أيضًا من تتبع المدفوعات بسهولة.

كل هذه المزايا،وأكثر يوفرها نظام PS. ERP  ويمكن الإطلاع المزيد مما يقدمه هذا النظام من خلال هذا الرابط

https://planing-solutions.com/ps-erp/

كيف يمكن إلغاء الفواتير الإلكترونية؟

تتيح منظومة الفواتير الإلكترونية إمكانية إلغاء أي فاتورة صادرة، حيث يمكن للبائع إلغاء الفاتورة خلال مدة زمنية لا تتجاوز الثلاثة أيام، وذلك عن طريق قيام البائع بطلب إلغاء الفاتورة على المنظومة.

يتسلم المشتري إخطارًا بإلغاء الفاتورة، وفي حالة موافقته على هذا الإجراء تصبح الفاتورة ملغاة، أما إذا رفض المشتري إلغاء الفاتورة فلا تعتد المنظومة بطلب البائع ويتم التعامل مع الفاتورة كوثيقة سليمة.

ما هي الطريقة التي يتم بها إصدار الفواتير الإلكترونية من خلال المنظومة؟

تتيح المنظومة إصدار الفواتير الإلكترونية بشكل موحد باللغتين العربية والإنجليزية؛ إذ يتم إرسال البيانات لها في صيغة XML أو JSON ،كما يتمكن المصدر من التعديل على الفاتورة من خلال استخدام إشعارات الخصم أو الإضافة.

ما هي شروط التعامل مع العملاء في منظومة الفواتير الإلكترونية؟

يتطلب التعامل مع العملاء من خلال منظومة الفواتير الإلكترونية تسجيل إسم المشتري، ورقم التسجيل الضريبي الخاص به، وإذا كان المشتري غير مسجل ضريبيًا فيمكن الاستغناء عن رقم التسجيل الضريبي بالرقم القومي في حالة وصول قيمة المشتريات إلى 50000 جنيه مصري أو أكثر.

إذا كانت قيمة الفاتورة أقل من هذا الرقم فيتم قبولها بدون الرقم القومي، وهذا تبعًا لما صرّحت به مصلحة الضرائب المصرية.

ما هي الطريقة التي يتعامل بها الممولين مع منظومة الفواتير الإلكترونية؟

لكل ممول (هو الشخص الذي يجب عليه سداد الضرائب المفروضة داخل منظومة الفواتير الإلكترونية) ملفًا رقميًا خاصًا به يمكنه التعامل من خلاله مع مصلحة الضرائب المصرية، ويحتوي هذا الملف على كل البيانات المطلوبة مثل اسم الشركة والعنوان وغيرهما،ولكل شركة مجموعة من المفوضين القائمين على تطبيق منظومة الفواتير الإلكترونية.

ويقصد هنا بالمفوض أنه الشخص المسئول عن تسجيل الممول في منظومة الفواتير الإلكترونية والتي يتم من خلالها سداد الضرائب والفحص الضريبي بسهولة، ويمكن للشركة تفويض أكثر من شخص للتعامل المباشر مع مصلحة الضرائب.

ما هي مراحل تطبيق منظومة الفواتير الإلكترونية في مصر؟

لتنظيم انضمام جميع الشركات لمنظومة الفواتير الإلكترونية، أعلنت مصلحة الضرائب عن تطبيق منظومة الفواتير الإلكترونية على ثلاثة مراحل:

المرحلة الأولى:

تضم هذه المرحلة مجموعة من كبار الممولين ويبلغ عددهم 134 شركة وقد تم الانتهاء منها بالفعل وبدأت هذه الشركات في إصدار فواتيرها الإلكترونية.

المرحلة الثانية:

تضم هذه المرحلة مجموعة من الشركات يبلغ عددها 347، وستبدأ هذه الشركات العمل على منظومة الفواتير الإلكترونية منتصف فبراير القادم.

تأتي بعد ذلك المرحلة الثالثة والأخيرة:

والتي كان من المتوقع فيها أن تنضم جميع الشركات لمنظومة الفواتير الإلكترونية منتصف يوليو 2021.

 

تعتبر مصر هي الدولة الأولى بالشرق الأوسط التي تطبق منظومة الفواتير الإلكترونية والتى ترتكز على إنشاء نظام مركزي إلكتروني لتلقي ،ومراجعة واعتماد ومتابعة فواتير البيع والشراء للتعاملات التجارية بين الشركات من خلال التبادل اللحظي لبيانات الفواتير بصيغة رقمية دون الاعتماد على المعاملات الورقية لجمع الضرائب.

يمكنك  أيضا معرفة كيفية التسجيل بمنظومة الفواتير الإلكترونية ،والمزيد من المعلومات من خلال الإطلاع علي هذا الفديو

الناشر

Nareman Khaled

سجل تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع
راسلنا واتس اب
اشترك بالقناة
راسلنا بالايميل
المحادثة الفورية
اتصل بنا هاتفياً